منتديات ماكس هوكس
اهلا و سهلا بك فى المنتدى و نورت المنتدى بزيارتك نتمنى لو انت عضو تسجيل الدخول و لو انت زائر نتمنى منك التسجيل

منتديات ماكس هوكس

منتديات هوكس ماكس كل ما تريد من العاب و افلام اغانى اسلاميات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سنى يتشيع ثم يعود للحق ** هذه قصتى ولتكن عبرة لمن يعتبر - قصص و روايات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد الرسائل : 176
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: سنى يتشيع ثم يعود للحق ** هذه قصتى ولتكن عبرة لمن يعتبر - قصص و روايات   الإثنين أغسطس 11, 2008 4:55 am

سنى يتشيع ثم يعود للحق ** هذه قصتى ولتكن عبرة لمن يعتبر









ابدأ سرد هذه الحكاية بكونى مسلم من اهل السنة يحب الله و رسوله و اهل بيته و اصحابه --- لكن حبى لعلى بن ابى طالب كان اكثر من حبى لباقى الصحابة وعشق سيرته يجرى بدمى و من فرط حبى فيه اننى كنت و انا اطالع سيرته و فضائله و كأننى اجده يتحرك امامى و انفعل بهذه الشخصية التى تربت فى بيت النبوة فكان حب على يفوق حب كل الصحابة مع اعترافى بفضلهم و مقامهم رضى الله عنهم اجمعين --- هذا الحب المتواجد داخل قلبى وصل لان تأتينى رؤيا منامية للامام على يدق على بابى فافتح و اجده امامى يبتسم لى و يمسح بحنين على وجهى -- وصف سعادتى لا استطيع التعبير عنه من كونى كنت اتمنى ان تكون نهاية عمرى عند نهاية تلك الرؤيا -- حب نما فى قلبى لا استطيع مع وجوده تقبل فكرة ان هذا الصحابى الجليل ممكن ان ينازعه احد فى امر الا كان الاخر على خطأ -- لم يستطيع قلبى ان يجمع فى الحب بين حب على بن ابى طالب و من اختلف معه من الصحابة -- قرأت التاريخ بهذا الحب لعلى رضى الله عنه و شعرت انه صاحب مظلومية مع بعضهم و على وجه الخصوص معاوية بن ابى سفيان رضى الله عنه وكنت وقتها لا اترضى عن معاوية كونه نازع حبيبى على رضى الله عنه وكان الحق مع على -- كنت احزن عندما اتذكر هذه الخلافات التى احزنت على بالطبع -- كنت و لا زلت احزن و ابكى حينما اسمع او أقرأ قصة استشهاد الحسين بن على رضى الله عنه -- كرهت يزيد بن معاوية كونه مشبوه فى أما انه امر بقتله او تهاون فى حمايته او ان جيشه يعلم عدم اهمية الحسين و علو مقامه ابن النبى و سيد شباب اهل الجنة وكونه يقتل بهذه البشاعة فى خلافة يزيد و هل يزيد كان له يد فى ذلك حتى لو بطريقة غير مباشرة وهل يزيد أنتقم من قاتليه او حزن على مقتله او فرح بالتخلص منه او او او او ------- امور وشكوك قوية جعلتنى اكره يزيد --- قصة أغتيال الحمزة رضى الله عنه على يد وحشى و التمثيل بجسته الشريفة كان داخل فيها هند ولها بها شبهة قوية --- لماذا يا بنى امية -- الحمزة عم الرسول و سيد الشهداء و اسد الله لكم فى قتله نصيب و لكم فى التمثيل بجسته شبهة -- على بن ابى طالب رضى الله عنه ابن عم الرسول و صهره والذى اعطى له الرسول و منحه الكثير من الاوسمة و كفاه قول الرسول صلى الله عليه و سلم ساعطى الراية غدا لرجل يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله -- ينازعه معاوية ويصعب عليه حمل الخلافة وينازعه --- الحسين ابن الرسول يقتل فى عهد يزيد بن معاوية فى حادث يعتبر مآساه بشعة لا نتحمل سماعه و ما حدث له و لاهل بيت النبى ---- كل هذه الامور كانت تتزاحم فى راسى و بدلا من ان اسأل عنها اهل العلم سألت من دونهم و كان الرد اما بعدم المعرفة و اما بتلك امة قد خلت -- و اصبحت اعيش على قناعة بهذه المظلومية لاهل البيت .

السقوط فى البئر

دخلت البالتوك جديد اجهل غرفه الدينية و عقيدتها لفتت نظرى غرفة الشيعة الرئيسية وقتها و تسمى الغدير و كنت لا اعرف عقائد الشيعة الاثنى عشرية و لا الشيعة عموما و كل ما كنت اعتقده انهم يحبون على بن ابى طالب مثلى و ينتصرون له بهذا التشيع -- قابلت شيخ مصرى اسمه حسن شحاته -- تعجبت من وجود شيخ مصرى شيعى -- سألته عن المكتبات المصرية التى يوجد بها كتاب نهج البلاغة وجاوبنى و فرح بسؤالى و اخبر من بالغرفة ان اهل مصر معروفين بحب اهل البيت -- بدأت اشتاق لسيرة الامام اكثر واتحرى اى رابط به موضوعات عن سيرته و فو جأت بطرح كم كبير جدا من الاحاديث النبوية لفضائل الامام و احقيته بالخلافة -- لم يتبادر الى ذهنى ان منها الصحيح و منها الضعيف فقد استقرت الفكرة الخاطئة فى رأسى من ان الاسلام قد مر بفترة سياسية اثناء حكم الدولة الاموية ضغط فيها الحكام على العلماء و رواة الاحاديث فضعفوا ما ارادوا تضعيفة و غيروا و بدلوا فى السنة -- وصلت الى قناعتى هذه بناء على فكرى السابق لدخول غرف الشيعة -- أصبحت ارى احقية الامام بالخلافة بعدما قرات الشقشقية وبعد الاحاديث التى تم طرحها امامى و انا مصدق بها و لا انظر الى صحتها من ضعفها تحت تأثير الفكرة السابقة عن تسييس الاسلام

اعلان تشيعى

ظليت بالغرفة ملازم و كان بالغرفة شيخ شيعى اسمه اسد الحق متابع معى و مرت ايام و بعدها اعلنت تشيعى وشهدت ان على ولى الله و قدمت على على باقى الخلفاء --- لم استطيع ان العن الخلفاء و لا ام المؤمنين ولا علماء المسلمين من السنة و كنت اكره هذا اللعن المقترن عندهم بالصلاة على محمد و آل محمد -- و كنت اكره الدخول فى التعرض لام المؤمنين عائشة اكراما للرسول صلى الله عليه و سلم --- لا انسى هذا اليوم و كم تسببت فى آلام معنوية لاخوتى من اهل السنة و كم جائتنى رسائلهم على الخاص و عبرت عن حزنهم و اساهم و كم اثرت فى رسالئلهم على الخاص و ما بها من اشفاق على اخوهم الساذج الجاهل بهذه المصيدة الرافضية
بدأت ابحث عن الامر الطبيعى و هو كيف اعرف مصادر تلقى العلم عن اهل البيت -- ما هى الكتب التى عليا ان اقتنيها -- ما هى الاحكام و كيف اتعرف على الفقه الشيعى الامامى -- ظليت خمسة ايام بغرفة الشيعة كل يوم اقضى بها اكثر من 12 او 16 ساعة -- سمعت الشيخ سلام الجزائرى و هو يلقى سلسلة محاضرات بالغرفة حول اثبات اسلام ابى طالب ابو الامام على وانه لم يكن كافر و ان اهل السنة يكفرون عم النبى الذى كان يرعاه و يكفله اثناء و قبل الدعوة -- لكن بصراحة لم اجد فى هذه المحاضرات طرح علمى مقنع ووجدت ان الامر برمته اتهام اهل السنة بلا ردود علمية او استدلال عقلى مقبول -- وجدت عبارة الوهابية تتكرر كثيرا و انهم مجسمة و انهم يكفرون كل الطوائف و انهم و انهم --- فتساءلت من المقصود بالوهابية ؟ اهم اصحاب الدعوة السلفية فقيل نعم اتباع ابن تيمية ال -- و محمد بن عبد الوهاب ال-- و هم بهم كذا و كذا --- طبعا تعجبت لان لى اقارب و معارف ملتزمون بهذا المنهج و هم على خلق و لم اجدهم يكفرون و لا يجسمون -- وجدت كل رواد الغرفة يسبون و يلعنون شيخين من شيوخ السنة -- الشيخ عثمان الخميس و الشيخ الدمشقية حفظهما الله -- وجدت ان المسألة ليست اخلاقية بالمرة و السباب شغال بكل الاساليب القذرة -- وجدت ان الغرفة لا تناقش موضوعات دينية و لا اسمع بها قرآن -- وجدت ان كل مواضيع الغرفة هى الطعن فى الصحابة ووصفهم بابشع الصفات -- سمعت تسجيل للشيخ الشيعى حسن شحاتة يقول و هو يتباهى انه يربى اولاده من صغرهم على لعن الاول و الثانى و الثالث عند دخولهم الخلاء ! -- شوف التربية الاسلامية ! -- بصراحة لم اجد ما يمتعنى بالغرفة غير على عالى على عالى -- كنت اسمعها فاتشنج و ابكى بكاء هستيرى و اشعر بالفخر و الفرح و الحزن و شعور محب يسمع انشودة فى من يحبه -- بدات اسأل الشيخ اسد عن كيفية آداء العبادات كما كان يؤديها الرسول و اهل بيته -- بدأت بالوضوء و الصلاة -- وجدت شوشرة فى الرد و بلبلة فى الغرفة و كأنهم لم يعتادوا على تلك المعارف -- لم اسمع بحديث عن هيئة الصلاة و لم اسمع عموما قال الله و قال الرسول فى المواضيع المطروحة بالغرفة -- طبعا الشيخ اسد كان يدارى عنى اشياء هو يعلم اننى لو عرفتها سانفر منه و من تشيعه -- بدأت اتجول بغرف الشيعة و استمع لمناقشاتهم -- بدأت الاحظ اكثر عدم تشغيل القرآن فى كل غرفهم -- و شعرت ان الجو العام للغرف غير اسلامى و كأنها غرف تعارف بين مولاى و مولاتى و المايك ينتقل بكلمة الصلاة على محمد و آل محمد كل شوية اسمعها و لا اسمع احاديث لمحمد و لا آيات للقرآن الذى نزل على محمد و كلها مهاترات -- فأطلب منهم تشغيل على عالى حتى اعيش فى حالة النشوى بعيد عن مهاتراتهم -- وقررت انا اهتم بتحصيل العلم و المعرفة من المواقع الشيعية على الاقل حتى اجد الكتب العلمية.

الصدمة الاولى

الصدمة الاولى كانت فى اول موقع دخلته -- بحثت عن اسماء اهل البيت و اسماء اولادهم و فوجأت بابو بكر و عمر و عثمان !!!

سالت الشيخ يا شيخ كيف يسمى الامام اولاده باسماء من غصبوا منه الخلافة ؟
رد الشيخ برد عجيب من ان هذه الاسماء ليست حكرا على الخلفاء و ان هناك ناس كثيرة بنفس الاسماء --- فقلت له يا شيخ انها مجتمعة فهل يعقل ان تكون غير مقصودة او انها جاءت بالصدفة -- فقال لى ان مسألة الاسماء لم تثبت و هناك من ينفيها من العلماء !!
امور عجيبة كنت اسمعها و أقرأها مثل الاستدلال الغبى لنفى منقبة ثانى اثنين --- يقولون انها منقصة لماذا كان ابو بكر خائف و حزين -- وهل دليل الصحبة يكون دليل محبة ! و الادهى و الامر ان منهم من يقول ان ابو بكر الصديق رضى الله عنه لم يكن مع الرسول بالغار و ان المقصود شخص آخر !
فاطمة الزهراء بنت رسول الله و زوجة حيدرة رضى الله عنهما يكسر ضلعها و يسقط جنينها وتهدد بحرق بيتها -- فسألت نفسى اين حيدرة؟
على بن ابى طالب رضى الله عنه قيل لم يبايع و قيل انه بايع و جر بالقوة --- انا لا اقبل هذا الوصف الجبان لعلى و حاشاه ان يكون كما وصفوه -- طيب اين ضربة سيفه التى تعادل -- و اين شجاعته التى كانت معروفة و كان يلبى حين يسمع اخرجوا شجعانكم --- أهذا على الذى خرج لعمرو بن ود ؟ أهذا الذى انشد فخرا انا الذى سمتنى امى حيدرة ؟ أين حيدرة الكرار
فهمت ان القوم يبدلون فى وصف على حبيبى كما يحلو لهم مرات شجاع ليث و اسد الله الغالب و الكرار و طبعا هذا هو الصحيح -- و مرات بهذه الصورة المخزية من سكوته على اهانة زوجته و بنت النبى و ليس اهانة فقط بل كسر ضلع و اسقاط جنين و هو ساكت والمسلمين ايضا ساكتين و لا يدافعوا عن بنت النبى --- شعرت بدوار فى راسى و احسست باننى يجب ان اواجه الامر و لكن جاءت المواجهة بقدر الله .

المواجهة مع النفس

وصلتنى دعوة من غرفة بعنوان انصار اهل البيت اعتقدت انها شيعية و دخلت فوجدتها سنية و كان هناك نقاش مطروح بين الشيعة و السنة فاستمعت و كان اول مرة اسمع نقاش للقضايا العقائدية بين الاستدلال الشيعى و السنى فى غرفة سنية و كنت من قبل استمع اليه و اشارك بغرف الشيعة -- شعرت بان استدلالات السنة قوية ظنيت ان المحاور الشيعى ضعيف فقمت احاور بنفسى ووجدت الادلة تمطر فوق رأسى من اول حديث الغدير و الاعتقاد بالتنصيب و مرورا بآية التطهير و حديث منزلة هاون من موسى و حديث الثقلين و الرد على لكل قوم هاد و التصدق بالخاتم فى انما وليكم الله و المباهلة بين الرسول و نصارى نجران و ما الاستدلال و حديث الكساء و اسباب نزول الايات و تفاسيرها من الكتب المعتبرة وسبب مقولة الرسول فى كل موضع و اشياء و حقائق اسقطت على رأسى -- وترضى الله عن اصحاب البيعة تحت الشجرة و محمد رسول الله و الذين معه-- و السابقون الاولون من المهاجرين و الانصار --- ناقشت كل هذه الايات و الاحاديث ووقفت عند حقيقة و هى قول الشيعة الاثنى عشرية من ان الصحابة ارتدوا بعد وفاة الرسول و لم يبقى منهم الا ثلاثة او اربعة يعتبر درب من الهبل و العبط ولا يقنع اى طفل -- و المهم فى قضية الطعن فى الصحابة هو الخطر الذى شعرت به من كوننى اذا لازمت هذه العقيدة اخرجت من ترضى عنهم الله من رضاه و كيف ذلك و انا مؤمن بالكتاب و انه كلام الله و كيف يترضى الله عنهم و يثنى عليهم و انا اخالف فتكون مخالفتى هى مخالفة لله و هذه القناعة هى ما جعلتنى الان اترضى عن معاوية و من قبل كنت لا اترضى عليه و حتى من قبل تشيعى -- المسألة هامة -- جنة و نار -- شعرت انه دين جديد --- واجهت نفسى بقناعتى --- انا احب على رضى الله عنه و قلبى متشيع له فى ما تعرض له انا معه و لو كنت معاصر له كنت ساتشيع له و هذا ظنى -- لكن هذا الدين ليس هو الذى يناسب فطرتى و عقلى ولا اجد به توحيد ابدا و لا تشم رائحة التوحيد ابدا


التبرأ من التشيع الباطل


لم ارضى على نفسى دفن رأسى فى الرمال دون مواجهة حقيقة الموقف وشعرت بالخزى و العار يخنقنى و يطبق على نفسى و صدعت بكلمة الحق فى غرفة انصار اهل البيت وحمدت الله على ان امدنى بالعون ويسر لى السبل لملاقاة الاحباء من اخوانى السنة الذين ناقشونى ووضحوا لى الحقائق وطلب منى الاخوة ان اذهب لغرفة السرداب لاعلان التبرا من التشيع الباطل و فعلا دخلت و كانت اول مرة ادخل فيها غرفة السرداب و كان موجود الشيخ الدمشقية حفظه الله و اعلنت تبرئى من هذا الدين الرافضى و عرفت لماذا يكره الرافضة هذا الشيخ لانه يلهب شيوخهم و محاوريهم بسوط الحق و يفضح معتقداتهم الفاسدة و اعلنت وتبت الى الله و بكيت حين تذكرت الاخوة من اهل السنة الذين سمعونى و انا اعلن سقوطى فى البئر الرافضى و كم انا احزنتهم و كم كنت اود ان اعرفهم اننى رجعت عن هذا الامر وعاهدت نفسى ان اكفر عن هذه السقطة بان افعل كل ما استطيعه لاظهار حقيقة هذا المعتقد و لله الحمد و المنة جائتنى فرصة المواجهة مع الضال المضل الذى تشيعت على يده ووجدته داخل غرفتنا يتأسد وطلبت منه ان اناظره بعلمى القليل فى اى عقيدة يعتقدها من امامة او عصمة او غيبة او رجعة او البداء و هرب الاسد الرافضى بعدما نقتنا الغرفة للمناظرة بحجة انه يريد المباهلة و لا يريد المناظرة واقسم بالله اننى لم اكن محضر لا لمناقشة و لا لمناظرة و لكنى كنت واثق من نصر الله واشفيت غليلى منه و قويت عقيدتى اكثر و انا ارى شيخى الذى تشيعت على يده يهرب من اثبات عصمة الائمة و اقسم بالله اننى على استعداد لمباهلته فى امر لن يتصوره و هو اينا يحب على بن ابى طالب اكثر -- انا -- ام هو .
================================================

رسالة ودية لعامة الشيعة

ايها المساكين المغرر بكم انا اعرف حبكم لاهل البيت و لا انكره عليكم كما تنكرونه علينا و احب ان اسألكم ما هو شعوركم مع كل هزيمة لشيوخكم -- ما هو شعوركم يا من تحبون اهل البيت وانتم تشاهدوا و تشمعوا شيوخكم يتهربوا من تكفير من قال بتحريف القرآن -- ما هو شعوركم و انتم تشاهدوا شيخ بالحوزة على قناة فضائية يعرف انه اتى للمناظرة و الدفاع عن عقيدتكم و لا يعرف ما هو تعريف الحديث الصحيح عند الشيعة و ليس السنة -- ما هو شعوركم و انتم ترضون بعقيدة تجل و توقر و تعظم من يتمتع بنسائكم -- و انا اعرف ان رجولتكم و فطرتكم ترفض ذلك -- ما الحاجة لسؤال غير الله من الاموات و ترك الحى الذى لا يموت -- انا لا اطلب منكم الا شئ واحد -- لا تخالفوا عقولكم لو استيقظت.

اللهم يا مقلب القلوب و الابصار ثبت قلبى على دينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maxx.hooxs.com
 
سنى يتشيع ثم يعود للحق ** هذه قصتى ولتكن عبرة لمن يعتبر - قصص و روايات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ماكس هوكس :: القصص والروايات-
انتقل الى: